Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player



الوقت في ليـبيا











 
ضعف الشعوب خدّاع، لأنه قوى متفرقة في نفوس متفرقة، ولكنها عندما تجمعت يوم 17 فبراير، كانت الرجفة التي هزت الأرض من تحت أقدام الطغاة، ونقلت التاريخ من فصل إلى فصل!   ليبـيا التى تمتد جذورها فى أعماق الأزل، صنعت ثورة 17 فبراير ليبدأ ربيعها الساعي إلى الحرية والديمقراطية، بعد أن طال شتائها لأكثر من أربعة عقود! فكانت نهاية حقبة مظلمة في تاريخ شعب طيب، ونهاية طاغية أراد أن يزيّف وجه التاريخ، لينتهى طريداً ... لشعاراته ... تلاحقه لعنة الله، والناس، والتاريخ!
 

سياسة النشر  


تصدر " صوت ليبـيا " عن " التجمع الوطني الديمقراطي الليبي "، وبإستثـناء ‏ما يوقع صراحة بإسم التنظيم أو صوت ليبـيا، فإن ما ينشر لا يعبر إلا عن رأى ‏كاتبه أو كاتبـته، وتحرص " صوت ليبـيا " على نشر و إيصال كافة الآراء ‏والأفكار من مختلف التيارات الوطنية، طالما إنبثـقت هذه الآراء والأفكار من مواقع ‏وطنية وتقاربت مع أسس توجهاتنا فى النضال من أجل قضية الحرية والديمقراطية وحقوق الانسان، مما يعني أن إلتزامنا الوطني ومسئوليتنا الاعلامية ‏يفرضان علينا واجباَ لا يمكننا التساهل فى الالتزام به، وهو الإحجام عن نشر ما ‏يروج له رموز الإستبداد والتطرف أو التبشير بآراء ومواقف لا تتفق ومصالح الوطن ‏العليا ومبادئ النضال من أجل خلاص الوطن والتصدي للتآمر الأجنبي.
 

أسرة التحرير:

عبد الله فرج

ناصر بوشناف

مراد شايب العين

بلقاسم الدهماني مشرفاً

 



 حالة الطـقس اليوم
      بنغازى      سبها    
طرابلـس